الصفحة الرئيسية / تكنولوجيا / هل تمتلك هاتف آي فون؟ احذر غلق التطبيقات بالقوة

هل تمتلك هاتف آي فون؟ احذر غلق التطبيقات بالقوة

هاتف آي فون 7
هاتف آي فون 7

في كثير من الأحيان، يلجأ مستخدمو الهواتف الذكية و خاصة آي فون الى غلق التطبيقات بالقوة وذلك لتوفير الطاقة.

وتعتبر مشكلة توفير الطاقة في عالم الهواتف الذكية واحدة من أكثر التحديات تعقيدا أمام المصنعين قبل المستخدمين.

ويقول الخبراء أن كلا من الشاشة و المعالج هما الوحدتان الأكثر استهلاكا للطاقة في الهواتف الذكية و خاصة آيفون.

ويلجأ الكثيرون الى حلول مبتكرة لتخفيف استهلاك الطاقة، كتقليل اضاءة الشاشة و غلق التطبيقات بالقوة من آن لآخر.

ما مدى جدوى غلق التطبيقات بالقوة في آي فون؟

طرح هذا السؤال خبير آبل جون غروبر الذي قال ان الاجابة صادمة بعض الشئ.

فعلى عكس المتوقع، يؤدي ذلك الى الاضرار بالجهاز، لا الى توفير الطاقة.

وللتوضيح أكثر، يقول غروبر ان المشكلة تكمن في مدى استيعاب الجمهور لطريقة عمل نظام iOS على أجهزة آي فون وآي باد.

و أضاف أن الجمهور لا يستوعب آلية العمل بالشكل الصحيح و هو ما ينتج عنه اللجوء الى اغلاق التطبيقات بالقوة.

و أكد غروبر أن القيام بالضغط على الزر الرئيسي بغرض اظهار التطبيقات الفعالة و من ثم اغلاقها، له ضرر كبير على المعالج.

و اضاف أن ذلك من شأنه أن يضع على المعالج عبء القيام بفتح و نسخ التطبيق من جديد الى الذاكرة العشوائية في كل مرة.

ان الآلية التي بني عليها نظام iOS تعتمد على سكون التطبيقات غير الفعالة في الخلفية.

ومقارنة بغلق التطبيقات بالقوة، يخفف ذلك من عبء بدء و نسخ التطبيق من على المعالج في كل مرة.

كما أن iOS مصمم لخفض استهلاك الطاقة بشكل كبير يكاد يصل الى نسب معدومة عند وضع التطبيقات في حالة سكون.

كانت فيس بوك قد أعلن في وقت سابق عن خلل في تطبيقها على آي فون يؤدي الى استنزاف الطاقة بشكل كبير.

وهو ما لعب دورا كبيرا في ترسيخ مفهوم غلق التطبيقات بالقوة لتوفير الطاقة لأطول فترة ممكنة.

معلومات الكاتب - مريم علي

- مريم علي
مريم علي Nonn Ali كاتبة مقالات و مدونة. أكتب في مختلف المجالات، ولكن مجال الصحة هو الأهم بالنسبة لي. أرحب بجميع التعليقات و الآراء الناقدة بشكل موضوعي. تابعوني على مجلة سما لبنان -مريم

شاهد أيضًا

تعرف على ميزة أيفون للصور “المتحركة”

في حال حصولك على هاتف آيفون الجديد، فإنك ستكون قادرا على تحويل الصور الثابتة إلى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

popup-ad

Translate »