الصفحة الرئيسية / أخبار محلية / ما هي كذبة أبريل “كذبة أول نيسان”؟

ما هي كذبة أبريل “كذبة أول نيسان”؟

“#شو_كذبتكم_لليوم” انتشر الهاشتاغ السابق بشكل مكثف على وسائل التواصل الاجتماعي في لبنان ليعبر عن مشاركة الكثيرين في ما يعرف باسم “كذبة أول نيسان”.

وفي الثقافة الغربية، تعبر كذبة أبريل عن أكذوبة أو مزحة ساخرة يهدف صاحبها إلى السخرية من غيره وتعريضه لموقف محرج أو مضحك.

وانتشرت هذه الثقافة في العشرين سنةً الأخيرة بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، إلا أن أصولها تعود إلى ماض بعيد في الثقافة الغربية.

وتختلف مسميات هذا اليوم المميز من دولة لأخرى، وعلى الرغم من ذلك يظل الهدف الأساسي واحداً، وهو خداع الضحية.

وتسمى الكذبة “أحمق أبريل” في ألمانيا وذلك في إشارة إلى الضحية، أو “مغفل أبريل” في إنجلترا، أو “كذبة بيضاء” في فرنسا.

الأصول التاريخية لـ “كذبة أول نيسان”

التقويم المسيحي

اختلفت الأقاويل كثيراً في تحديد الأصل التاريخي لهذا التقليد، إلا أن العديد من المؤرخين يرجعون بداية هذا التقليد إلى حقبة البابا غريغوري الثالث الذي ألغى بداية العام في التقويم المسيحي من نهاية شهر مارس آذار، ونقلها إلى الأول من يناير كانون الثاني.

لم ينتشر ذلك الخبر على نطاق واسع كما هو مأمول في عام 1582، وهو ما جعل الأشخاص الذين يجهلون هذا التغيير يحتفلون بأول أبريل نيسان كبداية للعام المسيحي. ومن هكذا أطلق على الأول من أبريل “يوم الحمقى”.

احتفالات الربيع

ارتبط يوم الأول من أبريل دائماً ببداية فصل الربيع وما يصحبه من احتفالات صاحبة كانت تقام فيه الخدع والمقالب من قبل الرومانيين القدماء، وهكذا عرف عن هذا اليوم كثرة المقالب والخدع.

انجلترا القديمة

تدور أحداث هذه القصة في عام 1789 حيث قرر الملك جورج الثالث زيارة إحدى القرى في نوتنغهام شاير والتي كانت تسمى غوتام.

ووفقاً للتقاليد الإنجليزية، عندما يسير الملك في طريق ما فإن ذلك الطريق يصبح ملكاً عاماً للمملكة الإنجليزية.

لم يعجب هذا الأمر السكان، فبدأوا يتصرفون بطرق غريبة مثل فتح أقفاص الطيور وإغراق حيواناتهم، وهو ما جعل الملك يصدر قراراً بأنه لن يمر بالقرية.

خرج سكان القرية للاحتفال، وهنا كانت المفاجأة، حيث ظهر الملك وجنوده، وقامو باعتقال السكان المحتفلين كافة.

صادف ذلك اليوم الأول من أبريل، ولذلك عرف على نطاق واسع باسم كذبة أبريل.

 

معلومات الكاتب - مريم علي

- مريم علي
مريم علي Nonn Ali كاتبة مقالات و مدونة. أكتب في مختلف المجالات، ولكن مجال الصحة هو الأهم بالنسبة لي. أرحب بجميع التعليقات و الآراء الناقدة بشكل موضوعي. تابعوني على مجلة سما لبنان -مريم

شاهد أيضًا

الاكتشاف اللبناني يبهر العالم كثورة في عالم الطب

من داخل اروقة جامعة ستانفورد العريقة، يطل البرفسور اللبناني الأصل بيار خوري يعقوب على وفد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

popup-ad

Translate »