الصفحة الرئيسية / أخبار النجوم / الملحّنة سهام حسنيّة : هناك مؤامرة على الفن … والحق عالجميع

الملحّنة سهام حسنيّة : هناك مؤامرة على الفن … والحق عالجميع

ألحان شجية جعلتنا نعيش ونشعر بنشوة الاغنية , فالألحان التي يصفق لها القلب لابد أن تصفق لها الايدي لأنها لها تناغم وعذوبة وتمازج بين التراث والأصالة وتتجسد لتكون لوحة فنية رائعة هذه هي ألحان سهام حسنيّة بعد إنجاز أحد أعمالها الجديدة والتي نشرتها على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي وعبر أثير الاذاعات التي لاقت اعجابا ونسبة مستمعين فاقت التوقعات , كان لنا معها هذا اللقاء والتي صارحتنا فيه وأخبرتنا عن بدايتها في عالم الفن عموما والتلحين خحصوصاً…

… تربيت على سماع الحان الجيل القديم والذي من ننتشي الاصالة وروح الاغنية واللحن الجميل ولا أضيع وقتي بسماع الجديد كونه بعيد كل البعد عن التراث والموسيقى الداخلة للأذن والقلب .
وهذا مرده للجيل الجديد الذي دخل عنوة لعالم الفن واستغله لأغراض شخصية وبعيدة كل البعد عن ايصال الفن الأصيل للمستمع ,

– ما هو الذي يدخل اليك ليجعلك تشعرين باللحن ؟

* اللحن بالاجمال هو من يدخل الى الاذن مباشرة ونستشعر به . اما الكلمة الجميلة والتي تحمل المعنى الصحيح والاحساس هي التي تجرني لتلحينها واكمال اصالتها باللحن لايصالها للجمهور بشكل راق وجميل .

– كيف كانت انطلاقتك بعالم اللحن ؟

* انطلاقتي كانت منذ الصغر حيث كنت اعزف على الاورغ والذي كنت اعشقه واعشق سماع ما اعزفه عليه واعطاء ما أحس به . الكلمة هي التي تفرض على الملحن لاكمالها .انا في بداياتي حاولت مراراً ان اكتب بعد أن لقيت تشجيعا من الكاتبة والشاعرة رولا عنداري . الى أن اصبحت تختار لي الكلمات المميزة لالحنها .

– ما هي اولى خطواتك التلحينية ؟

* في البداية لحنت احدى عشر أغنية منها للكاتب المصري الشهير ابراهيم عبد اللطيف , والآن بصدد الاعدا لأغنية جديدة للكاتبة رولا عنداري بعنوان ” حضن الأم ” لتوزيعها ونشرها بالاذاعات ومحطات التلفزة واطلاقها في فترة الأعياد بحفلة ضخمة تخصص لعيد الأم .

– كملحنة كيف ترين الفرق بين اللحن القديم والالحان الجديدة ؟

* للاسف الالحان القدية لطالما دخلت الى القلوب والاذهان وحفظها الجمهور ورددها , كونها كانت على مستوى عالٍ من الرومانسية والاصالة والجودة , وهذا ما احاول تجديده وتوزيعه بنمط وروح جديدين . اما اليوم فاضحينا بمرحلة تدهور الفن ومستواه وهذا مرده لنزول مستوى الذوق الشعبي لدى جمهور الاغنية العربية والتحاقه بالنمط الجديد البعيد كل البعد عن روح اللحن والموسيقى الشغوفة .

– ما هو اختيارك للحن الذي تحاولين انتاجه وتقديمه لجمهورك ؟

* اختار ما هو اصيل وما يصل لجمهور الاغنية ويبقى صامدا ويترسخ في الاذهان والعقول , وهذا ما اجده في الكلمة الجميلة والتي تحكي قصة واقعية وموضوعها يؤثر بي ويدخل قلبي فجأة ليدفعني الى تلحينها لتكون الاغنية متكاملة وذات قيمة ككلمة ولحن وتوزيع .

– هل باعتقادك ان مؤامرة ما تحاك ضد الفن اللبناني والعربي بشكل عام بعد ان تدهور الكلمة واللحن معاً ؟

* نعم , المؤامرة التي أوصلت الفن لهذا المستوى نحن ككتاب وملحنين ومستمعين أوصلناه لهذا المستوى من التدني , كون المستمع لاهث وراء الموضة الجديدة الهابطة والتي تجرنا الى دفع اصالتنا وتراثنا الفني الى الهاوية , بالنسبة لي شخصيا احاول واحاول دائما اعطاء الفن من قلبي ومن روحي مستمدة من اصالته كونه فناً اصيلاً أوصل معظم كبارنا الى القمة وما علينا الى المضي قدما به وتطويره وليس افشاله ودفنه … وحين اكون وحدي اعزف لنفسي لانتشي اللحن الجميل , اعزف الطرب , واعزف مقطوعات جميلة لاغذي الروح … وهذا ما على المستمع ان يعيه .

حاورها : كميل حداد

img_4213

الملحنة سهام حسنية والزميل كميل حداد

معلومات الكاتب - كميل الحداد

- كميل الحداد
مراسل صحفي وصاحب وكالة الانباء الفنية , خبير في مجال السياحة والسفر

شاهد أيضًا

الفنانة شيرين عبدالوهاب

شيرين تثير الجدل في تونس

من جديد، عادت الفنانة المصرية شيرين تثير الجدل مرة أخرى، في حفل غنائي أحيته في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

popup-ad

Translate »